أخبار الشركة والبيانات الصحفية

 
شركة الزامل للهياكل الإنشائية الفولاذية تستكمل بنجاح أعمال التصنيع والتوريد لمشروع الوقود البيئي لشركة البترول الوطنية الكويتية
9-يناير-2017
أعلنت شركة الزامل للهياكل الإنشائية الفولاذية أنها استكملت بنجاح تصنيع وتوريد وتسليم حمولة كبيرة من المنتجات الحديدية، بما في ذلك الهياكل الحاملة للأنابيب والهياكل الخاصة بعمليات المعالجة، وذلك للحزمة الثانية من مشروع الوقود البيئي في مصفاة ميناء عبدالله التابعة لشركة البترول الوطنية الكويتية، على بُعد 60 كيلومتراً إلى الجنوب من مدينة الكويت.

ويتم تنفيذ الحزمة الثانية من المصفاة بواسطة تحالف شركات عالمية مكوّن من شركة فلور الأمريكية، وشركة دايو للهندسة والإنشاءات، وشركة هيونداي للصناعات الثقيلة. وتمتلك شركة البترول الوطنية الكويتية حالياً ثلاث مصافٍ لتكرير النفط هي: مصفاة ميناء الأحمدي ومصفاة ميناء عبد الله ومصفاة الشعيبة. ويهدف مشروع الوقود البيئي بشكل أساسي إلى إغلاق مصفاة الشعيبة وتطوير وتوسعة مصفاتيّ ميناء عبدالله وميناء الأحمدي، وربط هذه المصافي ببعضها لتكون مجمعاً كبيراً متكاملاً لتكرير النفط.

كما يهدف المشروع إلى زيادة الإنتاج لتلبية احتياجات الأسواق ومواصفات وقود النقل، ومن ثم رفع الطاقة التكريرية للمصفاتيّن من 736 ألف برميل يومياً إلى 800 ألف برميل نفط يومياً بعد إيقاف مصفاة الشعيبة، وإنتاج منتجات عالية الجودة وصديقة للبيئة. وسيتم الاستفادة من مرافق مصفاة الشعيبة بعد إغلاقها، لاسيّما الخزانات ومرافق التصدير، لاستخدامها في تشغيل مشروع الوقود البيئي.

وقد وردّت شركة الزامل للهياكل الإنشائية الفولاذية بنجاح جميع المنتجات والمواد المحدّدة في الاتفاقية على مدى 18 شهراً، وذلك وفق الجدول الزمني المحدد للتسليم وبما يُحقّق الرضا الكامل لكلٍ من المقاول وشركة البترول الوطنية الكويتية. كما تعاونت جميع الإدارات في الشركة بهدف تصنيع وتوريد المنتجات المطلوبة بكفاءة وفي الوقت المحدد، وضمان تحقيق أعلى معايير الجودة في عمليات إنتاج الهياكل الإنشائية الفولاذية وفقاً للمواصفات التي حددتها شركة البترول الوطنية الكويتية.

وبهذه المناسبة قال أشرف عيسوه، المدير العام لشركة الزامل للهياكل الإنشائية الفولاذية: "نحن فخورون بتوفير منتجات الهياكل الإنشائية الفولاذية اللازمة لاستكمال الحزمة الثانية من مشروع الوقود البيئي لشركة البترول الوطنية الكويتية. ولا شك أن كفاءة استهلاك الطاقة تمثّل أولوية قصوى بالنسبة لقطاع الأعمال الحالي، ويقدم هذا المشروع الحيوي نموذجاً فريداً من حيث قدرته على تحقيق الدمج والتكامل بين الموارد والبنية التحتية والعمليات من أجل الحصول على نتائج أفضل وأكثر فعالية".

وباعتباره عنصراً من عناصر خطة التنمية الاقتصادية في الكويت، فإنه من المتوقع أن يُركّز مشروع الوقود البيئي على إنتاج مواد بترولية ذات قيمة اقتصادية عالية مثل الديزل والكيروسين لتصديرها إلى الأسواق المختلفة.