أجهزة التكييف والتهوية والتبريد من مكيفات الزامل تؤدي دوراً حيوياً في منع انتشار فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية الأخرى
3-مايو-2020

لقد أثرت جائحة فيروس كورونا المستجد (COVID-19) تأثيراً كبيراً على كافة القطاعات الاقتصادية والحيوية وكذلك على مختلف مناحي الحياة، حيث تحوَّل التركيز العالمي حالياً إلى منع انتشار هذا الفيروس الخطير، وحث الناس في جميع أنحاء العالم على تجنب المناطق المزدحمة والبقاء في منازلهم للحد من أخطار انتقال عدوى الفيروس إلى الآخرين.

ويُسهم الهواء داخل المنازل والمناطق الداخلية الأخرى في انتشار الميكروبات مثل البكتيريا والفيروسات المختلفة، ما يعكس الدور الذي يمكن أن تؤديه أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء في منع انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية الأخرى عبر الهواء. 

وإلى جانب الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة من أجل حماية الناس والسيطرة على انتشار هذا الفيروس، تساهم مكيفات الزامل على نحو نشط وفعّال في هذا المجال من خلال توفير تقنيات وحلول جودة الهواء الداخلي الآمنة والموثوقة لمختلف التطبيقات الصحية، وهو ما يتماشى مع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الحكومية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتُعد جودة الهواء الداخلي في المستشفيات والمراكز الصحية أمراً حيوياً لحماية العاملين والمرضى والزوار من الإصابة بالعدوى والأمراض التي تُسببها الفيروسات الموجودة في الهواء، وتوفير بيئة صحية وآمنة للمجتمع. ويمكن القضاء على العدوى المكتسبة في المستشفيات بسبب الفيروسات العالقة في الهواء أو منعها عن طريق تركيب نظام تحكم لمكافحة العدوى، ونظام تهوية وتكييف هواء مناسب، إضافة إلى أنظمة تنقية وترشيح الهواء الملائمة. 

لقد صُممت أجهزة ومنتجات مكيفات الزامل لتحسين جودة الهواء الداخلي بشكل كبير في المنشآت والمرافق المختلفة، وذلك من خلال إعادة تدوير الهواء وتنقيته من الشوائب، لإزالة البكتيريا والفيروسات والملوثات الكيميائية الضارة منه. ومن التقنيات والأنظمة التي تقدمها مكيفات الزامل في هذا المجال، وحدات مناولة الهواء ذات مواصفات خاصة للتطبيقات الصحية، التي تعمل بتقنية المحركات ذات السرعة المتغيّرة (Hygienic Air Handling Units with VFDs)، والتي تتضمن العديد من الخيارات والميّزات وعناصر التحكم اللازمة لتشغيل الوحدة بكفاءة وأداء عالييّن.

وتتحكم هذه الوحدات في مستويات تبريد وتدفئة وترطيب وترشيح الهواء، وكذلك مستويات توزيع الهواء الخارجي وانتشاره وإزالة الرطوبة منه وغير ذلك، بما يضمن الحفاظ على الظروف البيئية المناسبة، وهي متوافقة مع المتطلبات والمعايير الدولية الصارمة للاستخدامات الصحية. وطُورت وحدات مناولة الهواء من مكيفات الزامل خصيصاً لتناسب التطبيقات الصحية المتنوعة، ليس فقط في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية، ولكن أيضاً في معامل إنتاج العقاقير والأدوية والمختبرات ومصانع الأغذية، وغيرها من الأماكن والمرافق التي تتطلب وجود هواء داخلي نظيف ونقي. 

يرجى التواصل مع شركة الزامل للمكيفات للحصول على مزيد من المعلومات حول أنظمة تنقية الهواء المتكاملة أو المستقلة، وأنظمة الترشيح التي توفر نسبة نقاء عالية تصل إلى 99.995٪، وأنظمة ترشيح الهواء من الغازات والمواد الكيميائية، وأنظمة تعقيم الهواء من البكتيريا والفيروسات الضارة باستخدام ضوء الأشعة فوق البنفسجية، ووحدات مناولة الهواء الموفرة للطاقة والملائمة للتطبيقات الصحية المتنوعة.